KCK من يلعب بالنار يحرق نفسه

حزب الشعوب الديمقراطي بات يدخل قلوب الجماهيروأن شعبية حزب AKP في تدهورمستمر...

مركز الاخبار

حذرت منظومة المجتمع الكردستاني ك ج ك ، حكومة حزب العدالة والتنمية ونائب رئيس الحكومة التركي يالجين آكدوغان من مغبة ما أسمته بالمؤامرات واستمرار الذهنية الرجعية، على خلفية الأحداث التي حصلت في مدينة آغري

وأصدرت الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكردستاني يوم الأحد12  -4- 2015بياناً حول الأحداث التي حصلت السبت الماضي في مدينة آغري حيث  أطلق الجيش التركي الرصاص الحيّ على المواطنين المحتجّين على حملات التمشيط التي بدأها الجيش التركي في جبال تندورك.

 وجاء في البيان: " أقدم الجيش التركي المحتلّ على حملة في جبل (تندورك)، وجعل شعبنا من جسده درعاً أمام تلك الحملة، وأطلق عناصر الجيش التركي الرصاص الحيّ على المواطنين العزّل، حيث فقد الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي في كيادين جزمي بوداك حياته، وأصيب العديد من المواطنين. نستذكر الشهيد جزمي بوداك كشهيد للحرية والديمقراطية، ونعاهد بالالتزام .»  بذكراه من خلال النضال من أجل تحقيق إدارة حرة لكردستان حرة " .

وأضاف البيان " عندما نستمع للتصريحات الأخيرة لأردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية، نرى أنّ هناك حياكة لمؤامرات وحملات واستمرار الذهنية الرجعية ضدّ القوى الديمقراطية".

وقالت منظومة المجتمع الكردستاني إنّ أردوغان لا يتوانى عن استخدام كلّ السبل لجعل النظام في تركيا رئاسياً، محاولاً إخفاء فشل حكومته وضياعها، وخاصة بعد أن رأى أنّ حزب الشعوب الديمقراطي بات يدخل قلوب الجماهير، وأن شعبية حزبه في تدهورمستمر .

وورد في البيان: " يقول أردوغان إنّ 25 من قوات الكريلا هاجمت الجيش التركي في جبل تندورك، ولكنه حشد الآلاف من الجنود من أجل التصدّي لمجموعة صغيرة من الكريلا، مستخدماً كلّ الوسائل التقنية وطائرات الاستطلاع. "

وحذّرت منظومة المجتمع الكردستاني حزب العدالة والتنمية من مغبة الاستمرار بسياسات التضليل والمماطلة والتهديد قائلة: «حزب العدالة والتنمية يحاول خلق مشروع حرب من جهة ونائب الحكومة يالجين أكدوغان يجعل من حركتنا هدفاً ويعلن حرباً ضدّها بتصريحه الذي قال فيه: (من يلعب بالنار سيحرق نفسه(. في ظلّ مواقف حكومة حزب العدالة والتنمية من المفاوضات والتضليل والمماطلة التي تمارسها بتشكيل لجان مراقبة وموقفها غير الحقيقي والخالي من الإرادة والقيام خلف الستار بحياكة المؤامرات وتنظيم حملات عسكرية، فإننا نحذّر يالجين أكدوغان وحزب العدالة والتنمية، إذا ما استمرّ بلعبه بالنار سينهي نفسه ويحرق نفسه فقط .

وأكدت منظومة المجتمع الكردستاني بأنه في الوقت الذي تقدّمت بقرار وقف إطلاق النار، والتزمت بمسؤولياتها تجاه ذلك، تقوم الدولة التركية يومياً بإطلاق طائرات الاستطلاع فوق مناطق الكريلا،  وتهاجم بالمدافع والهاون. لذلك لن تسكت عن هذا الهجوم انطلاقاً من مبدأ الدفاع المشروع عن النفس. ودعت منظومة المجتمع الكردستاني في بيانها أبناء الشعب الكردستاني والقوى الديمقراطية بتصعيد النضال من أجل الحملة الانتخابية، وأضافت في بيانها: «تحاول حكومة العدالة والتنمية تهديد الشعب والضغط عليه مع اقتراب موعد الانتخابات، وتحاول كسب الأصوات عن طريق القوة والتهديد بها. في الوقت الذي كان الجيش التركي يُقدِم على ارتكاب مجازر بحقّ شعبنا الكردستاني والقوى الديمقراطية، فإنّ شعبنا لم يخطُ خطوة إلى الوراء، وهذه الانتخابات ستحدّد المستقبل الديمقراطي والحرّ في كردستان وتركيا، وسوف ينظم الشعب نفسه ويكافح من أجل الوصول إلى هدفه.

 وأنهت الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكردستاني بيانها بالقول: «وبهذه المناسبة نستذكر شهيد الحرية والديمقراطية جزمي بوداك ونوجّه عزاءنا لذويه وشعبنا، وندعو الشعب الكردستاني للمشاركة بالآلاف لتشييع جثمان الشهيد.

طباعة